منتدى مدينة الباب ... ملتقى شباب وصبايا الباب

أهلاً بك عزيزي الزائر في منتديات الباب دوت إبداع معك وبك نرتقي
يبين لنا انك زائر لدينا ولست عضواً أهلاً بك عزيزي



في حال الضرورة سجل في منتداك وإن سجلت فهذا شرف لنا ولعائلة منتديات الباب دوت إبداع
منتدى مدينة الباب ... ملتقى شباب وصبايا الباب

منتديات الباب دوت إبداع .... نلتقي لنبدع

استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم واتوب إليه ....
للتـواصـل مـع المديـر العـام للمنتـدى مباشـرةً على الرقـم الخـاص 0956575312
عبـد الجبـار درويـش ... لتجارة الأدوات الكهربائية ....
إســـتـبــدل القــديــم بالجــديــد .. مكيفات ـ برادات ـ غسالات ـ جوال 0932880351
إبــداع للدعــاية والإعــلان.... ( كروت فيزيت - كروت اعراس - فليكس -فينيل لاصق - اقلام وأختام - بروشورات وجميع فنون الطباعة الحديثة) ..... سـوريا - حلـب - البـاب - جوال 0956575312 - هاتف 7830759
ســكـر للديكورات والجبس ........ قناطر ـ  أسقف مستعارة ـ جبس مبورد ـ كورنيش ........ حلـب ـ البـاب مقـابل مفـرق الـراعـي ...  بإدارة لطوف محمد سكر ـ جـوال 0932716541

المعرض المنزلي .... لكـل ما تحتـاجه الأسـرة ...... حلب ـ البـاب آخر شـارع المسـتوصف ـ شـمال جامع امهـات المـؤمنين ـ جوال 0992740972

مجمـوعة تسـونامـي المـتحدة ....... لصاحبهـا :  مـحـمـد كميــان ... ســوريا ـ حـلب ـ جـــوال 0999823053
للتـواصـل مـع المديـر العـام للمنتـدى مباشـرةً على الرقـم الخـاص 0956575312
سبحان الله .... والحمد لله .... ولا إله إلا الله .... والله أكبر
هــنــا إعــلانــك ضعه علــى منـتـديات ريــنان دوت إبــداع 

    صفحة ألم قصه محزنه جداً

    شاطر
    avatar
    M.N.R
    مشرف عام
    مشرف عام

    الابراج : الاسد عدد المساهمات : 415
    نقاط : 1004725
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 07/11/2009
    الموقع : www.albab.ibda3.org

    صفحة ألم قصه محزنه جداً

    مُساهمة من طرف M.N.R في 2009-11-08, 4:38 pm

    مر اليوم على خير .. وخليفه ستعد مشان يمر على فارس .. بدت ساعه خليفه تشير على انه قرب موعده .. بدى خليفه يترتب مشان مشان يطلع صوب فارس مشان يسيرون صوب بوظبي ... يسيرون مشان يزورون اهل فارس المزعومين ..بدت الساعه تعلن ساعه الصفر لخليفه .. بدت الساعه تشير انه قرب الوقت انه ينكشف لهم بعض من جوانب شخصيه فارس .. قبل لا يطلع خليفه تدخل ميثا وهيه بعدها لين الحين تفكر باحساسها .. رغم انها ما قالت الا انها كان مرسوم في كل رمش في عيونها..بدت ميثا تكلم خليفه ..

    ميثا وكنها موب مرتاحه حق السيره هذي ..: خليفه .. !! .. بكلمك في موضوع ..

    وقبل لا تكمل امه كلامها ..يرد عليها خليفه ..: لا تحاتين يا امي .. شنو رايج اتصل فيج كل نص ساعه .. مشان ترتاحين ..

    ابتسمت ميثا لانه خليفه كان يعرف باحساس الام .. وانها تخاف عليه .. وترد ميثا واتقوله ..: والله يا وليدي ما ابا افشلك .. بس شنو رياك يوم توصل عند الجماعه انك تتصل فيني بس ما تكلمني ..بس اتصل وخل تلفوني يرن وصكر .. وانا بفهم منك انه كل شي تمام ..

    خليفه وهو مترتب كنه معرس ...قترب من امه ويبوس راسها ..: امي !! ..فديت قلبج .. لا تحاتين . انا انشاء الله ارح اكلمج كل نص ساعه .. بدق عليج .. لا تخافين.. وانا بوب بروحي ..فارس معاهي . .. انتي تعرفينه زين .. مخاوي شما .. ورجال عاقل .. موب طايش .. ونحن ما بنطول .. شنو رايج ارجع لكم الساعه 12 .. مشان ترتاحين ..

    ميثا ..: خلاص يا وليدي على راحتك . .وانشاء الله اكون في انتظارك .. ربي يحفظك يا الغالي ..

    خليفه .. : من القايل .. يالله من رخصتج يا اغلى ام في العالم .. * ويبوس خليفه راس امه مره ثانيه وطلع من الغرفه * ..

    ميثا .. هيه موب مرتاحه مره ثانيه .. لكن شنو تسوي .. هذيلا الايام زايد الحزن عندها .. بدت ميثا ترفع ايدها لسما مره ثانيه وهيه تدمع .. رفعت ايدها لمن لا يرد طلب .. رفعت يدها للي يرفع السما .. للي خلق ووزع الارزاق .. بدت تبكي وهيه تدعي من الله انه يبعد عنها الحزن والبلى عن عايلتها وهلها .. بدت ميثا تبكي وتدعي وما درت انه ساره كانت تشوف كل شي .. ما درت انه ساره نفسها متأثره انها تشوف امها تبكي قدامها للمره الثانيه في نفس الطابق .. بدت ساره تهل دمعتها .. هيه تقول في خاطرها انشاء الله كل شي بيكون تمام .. بدت ساره تفكر في تصرفات امها ياللي كانت من اصبحت وهيه خايفه ما عرفت شنو ياللي صار لها .. وسارت ساره لغرفتها لانها ما كانت تريد تخلي امها تحزن لانه العالم بدت تتأذى من احزانها ..

    طلع خليفه وطلعت روح ميثا تتبعه .. تتبع خطى ضناها .. ما عرفت ليش كانت تحس انه المصيبه بتجي في خليفه .. ما عرفت ليش كل هذا الخوف والدمع ياللي ما له داعي .. هل هيه غريزه الام بانه ضناها في خطر .. هل هيه الخوف من خساره عزيز وغالي .. ولاهيه مشكله جايه في الطريق ..بدت ميثا مسح دموعها وهيه تتعوذ من بوليس .. في الطريق يتصل فارس بخليفه ..ويرن تلفون خليفه ..

    ترررررررررررن .ترررررررررررررن ..

    خليفه وهو يبتسم ..: هلا والله بالمعابوك .. كيف الحال . انشاء الله الاكل جاهز .. تراني من كلمتك لين الحين ما اكلت ..هاهاها

    فارس .. هوه يضحك ..: هاهاها.. لا بعده .. الوالده ما خلصته .. بس انته صبرك .. عنبوه ..توه دم الذبيحه سال .. ما واحى ييبس ..هاهاها..

    خليفه وهو يضحك ..: الظاهر اني بموت من الجوع وانته لين الحين ما خلصت .. هاهاها.. يالله خل عنك الكلام ... انا في الطريق .. بشر عسى انته جاهز..

    فارس ..: هاها. هيه جاهز يا الزعيم .. امر انته بعد .. في انتظارك يا الهرم .. خل عنك اللعب .. ولا تبطي .. ما نبا انطول على الرجال ..!!!!

    زلت من فارس الكلمه ياللي قالها .. قال الرجال وخليفه لقطها .. بس ما رد عليه مشان ما يحسس فارس انه هوه يراقب غلطاته ياللي يغلطها .. مشان يبين له كل شي ..

    خليفه .. : لا انشاء الله ما بنطول .. بس انته صبرك بالله .. يالله انا في الطريق لك ..

    فارس ..هوه مش حاس باللي قاله ..: انشاء الله .. بس من توصل ادخل تراني اترياك في السكن ..تمام ..

    خليفه: تمام .. انا في الطريق ....

    فارس ..: وانا في الانتظار .. يالله في امان الله ..

    خليفه ...: ومن القايل ..

    وصكر خليفه من فارس .. وبدى خليفه يفكر في كلمه فارس ياللي طلعت منه بلا قصد .. فكر شنو قصد فارس باللي قاله انه الرجال .. حد في الدنيا يقول لابوه كلمه رجال حافه ولا كنه ابوه ..!! .. ليش فارس قالها .. هل لانه يتعامل مع ابوه على اساس انه صديق او فيه شي ثاني .. اما هذي غرييه .. اسمتر التفكري يجي بخليفه ويوديه .. لين وصل للسكن .. دخل عند فارس وجلسوا شويه وطلعوا الشباب من العين لابوظبي .. ساروا لبوظبي ..وفي الطريق كل ساعه خليفه يدق على امه مشان يطمنها .. هيه كل ما يدق التلفون تفز ...على بالها انه شي استوى .. بس يوم تشوف رقم خليفه ترتاح انه خليفه ما نسي وعده .. بدى بال ميثا يرتاح .. وخليفه يسولف طول الطريق عند فارس .. ووصلوا خليفه وفارس لمدينه ابوظبي .. وصلوا للعاصمه وخليفه كله فرح انه بيقابل اهل خويه .. واخيرا بكتشف اشياء ..

    وصلوا الشباب لبيت ابو عبدالرقيب ياللي كان في ابوظبي .. كان البيت متواضع .. وكان كأي بيت شعبي عادي .. ما فيه اشياء مميزته غير النخل ياللي في خلفيه البيت .. البيت كان متواضع لدرجه انه ما تغير ما تصميم النظام القديم للبيوت الشعبيه .. وصلت بهم السياره ووقفوا قدام الباب .. وقبل لا ينزلون يسوي خليفه لامه تلفون ..ويرن تلفون ميثا ..
    ترررررررررررن ..ترررررررررررررررن .. وانتظرت ميثا للحظه .. بس شكله التلفون زاد رنينه .. وشلته ..

    ميثا ..: الو ..

    خليفه .:فديتهم والله انا ..أقول الشيخه ..ممكن نتعرف ..هاهاها

    ميثا وهيه تضحك ..: ممكن ليش لا .. من الحلو ياللي معاي ..

    خليفه ..: والله هذا الحلو معجب .. ويبا يقول للحلوه انه وصل..هاهاها

    ميثا ..وهيه تضحك ..: هاهاها.. الحمدلله على السلامه ..خلاص ...لما تطلع اتصل فيني وقولي انك طالع ..مشان اتراح يا خليفه ..

    خليفه : انشاء الله ..تامرين شي ثاني..


    ميثا ..: لا سلامت روحك فديت روحك .. وربي لا حرمني منك يا وليدي .. يرضى عليك ...

    خليفه ..: ومن يقول فديت قلبج يا امي .. يالله اشوفج بعدين .. المكابيس تناديني ..هاهاها

    ميثا وهيه تضحك : هاهاها..عاد لا تفشلنا ..اعرفك فشيله ..

    خليفه ..: انا الحين صرت فشيله يا امي ..الله يسامحج ..هاهاهاعلى العموم اليوم صدق ناوي الفشيله ..

    ميثا ..:هاهاها.. موب غريبه عليك .. بس اقول .. انته لاحظ تصرفات فارس .. ولا تبين له .. ابا اعرف كل شي .. وبالتفصيل الممل ..هاها

    خليفه : حاضر يا حضره الضابطه ماما .. شي ثاني ..

    ميثا : هاها..ماما .. شنو دلوع الولد وانا ما اردي ..لا سلامتك . يالله سير لخويك ..

    خليفه ..انشاء الله .. يالله اشوفكم الليله ..

    مثيا في امان الله ..

    صكرت ميثا وهيه كنه نص همها راح من صدرها .. ولا بدقايق من اتصال خليفه يرن التلفون مره ثانيه ..

    تررررررررررررررررررررن . تررررررررررررررررررررررررررن

    شلته ميثا وهيه كنه قلبها بيوقف ...

    ميثا ..: الووو ...

    مطر على الخط الثاني ..: فديت هذا الصوت والله ..

    ميثا والارض ما شلتها من الفرحه .. : فديييييييييييييييييييييييييييييييييييت من طريت على باله واتصل ..

    مطر ...هوه يضحك ..: هاهاها.. لا والله !!! .. سمحيلي .. انا كان قصدي اتصل على الحرمه الثانيه ..هاهاها.. اتصلت لج ..هاهاها

    ميثا وهيه واثقه ..: انا الاولى .. يعني الغلى كله .. واظني انا ياللي خطفت قلبك اول شي ..موب الثانيه ..هاهاها..

    مطر .: هاهاها.. لا توثقين فيني كثير ..تراني اسويها .. انتي ما شفتي مسلسل خرج ولم يعد ..هاهاها.. تراني اسويها ..وبتزوج الثانيه ..هاهاها..وجيبها عله على قلبج ..هاها

    ميثا: هاهاها.. عنبوه مراهق ...وانا اقول خلوف طالع على منو .. هاهاها...

    مطر ..:هاهاها.. هيه مراهق في الاربعين ..هاهاها.. بس انتي بعد يا حظج انه عندج مطر وخلوف ..

    ميثا ..: هاهاها.. يا ويل حالي .. انتوا بلوه ومتبليه فيكم ...

    مطر: ..هاهاهأ..و الله يا سعد حظج بهاي اللبلوه ..هاهاها..

    ميثا ..: هيه والله .. يا سعد حظي .. وش الدنيا بلاكم .. الله لا حرمني منكم ..

    مطر ..: ولا منج يا اغلى كل البشر ... *وفجأه يصيح الخط الثاني عند مطر* ..اقول ميثا .. عندي خط ثاني من الشغل ..بتصل فيكم بكره ..

    ميثا ..: خلاص على راحتك .. يالله تامرني بشي ..

    مطر ..: سلامت روج يا ميثا .. يالله في امان الله ..

    وقبل لا تكمل ميثا بتودعي مطر باخر كلمه .. الا مطر مصكر ..

    ميثا وقلبها ناغزها .....: اعذوا بالله ..شنو قصه قلبي اليوم كل ساعه ينغزني .. حشى ما صارت ..انا بستخف كاني اتسمريت على هذي الحاله ..

    وتمت ميثا تهدي من خوفها .. ولا تدري شنو قصه هذا النغيز ياللي تحسه كل دقيقه ..كل ثانيه .. ما عرفت شنو تقول .. وتمت ميثا تستعيذ بالله من الشيطان ..

    وفي ابوظبي .. يدخلون الشباب لبيت ابوعبدالرقيب .. ياللي كان ينتظرهم .. بدى خليفه يلاحظ على فارس انه مثل الغريب في بيت ناس ...كان يستحي .. وكان ابو عبدالرقيب بروحه في الجلس ... ولا انسان غيره .. لا اطفال ولاهم يحزنون ... بدت الشكوك تدخل قلب خليفه ياللي استمر مده يركز في فارس .. وفارس ما لاحظ انه خليفه يدرس كل حركه يسويها .. كان خليفه يسولف عليهم وهم يتسمعون له .. بدى ابوعبدالرقيب يرتاح لخليفه كثير ..حتى انه بدى ما يلوم فارس على انه وده يحافظ على هذا الصديق ولا يخسره .. وكان خليفه كل ما حاول انه يبدى اسأله ابو عبدالرقيب يعرف كيف يغير الموضوع .. بدت سوالف فارس وابو عبدالرقيب تخلي خليفه يمسح كل شكوكه .. كانوا الاحترام امبينهم .. حتى انه فارس كان يسولف على ابوعبدالرقيب كنه ابوه .. بدى خليفه يقرى في عيون فارس نظره الابن لابوه .. حس خليفه بخيبه امل انه فارس موب ولد شوق .. بدت سوالف فارس وابو عبدالرقيب تخلي خليفه كل ما فكر في انه فارس ولد شوق تنمسح .. بس شنو قصه هذا الشبه .. خليفه بدى مخه ما تحمل ثقل التفكير .. وبدى يتعب تفكيره ..

    مرت الساعات .. خليفه ما لاحظ ولا شي .. فامتسحت من بال خليفه انه فارس ولد شوق .. ضاع الامل من قلبه انه خلاص .. ما فيه امل لشوق انها تلقى سعيد ..الظاهر انه خلاص .. امالهم هوه وامه انه سعيد موب فارس .. الظاهر انه الشبه كان بالصدفه .. موب شي ثاني .. وخاصه خليفه شاف الحاله الماديه ياللي يعيشها ابو عبدالرقيب انها ما تسمح له انه يشتري لولده المزعوم فارس .. الظاهر انه كل شي كان يتخيله خليفه ما كان في محله ...تعشوا الشباب وكانت الساعه قريب لا تكون الساعه 11 بالليل .. كان يغمز خليفه لفارس انهم لازم يسرون للعين ..

    استرخصوا الشباب من ابوعبدالرقيب .. وكان يقول خليفه لفارس ..

    خليفه : فارس ..كان تبى ترقد عند اهلك تراك مرخوص .. ولا تستلزم مني ..وانا عندي عادي ..

    فارس وهو مبتسم ..: افا عليك . موب مخوه بوش يا خليفه .. والوالد نفسه ما يرضاها ..

    يتدخل ابو عبدالرقيب ..: هيه والله ..أنا ما ارضاها ..فارس ما ينقط منا ..وانشاء الله بعد انتوم تمرون علينا من تمرون بوظبي ..

    خليفه .. : انشاء الله .. *وقبل لا يكمل خليفه كلامه ولا بطفل يبطل الباب وربع صوب فارس والارض موب شيلته من الفرحه بشوفه فارس *

    عبدالرقيب ولد ابو عبدالرقيب وهو ينادي على فارس : فارس ..فارس

    ويفتح فارس ذراعه ليحضن عبدالرقيب الصغير بين يديه ..كان عبدالرقيب يعرف فارس لانه ابوه كان يوديه معاه الملجأ مشان يعلمه على حياه المساكين كيف تكون.. وفي الملجأ تعلق عبدالرقيب بفارس ياللي كان يلعب معاه وكلمه ..

    حضن فارس عبدالرقيب .. جلس يبوسه .. وخليفه مستغرب .. كشنو هذا الحب ياللي بين الاخوان .. وخاصه انه الليت او النور كان لما يضرب في عبدالرقيب ما يشوف فيه اي شبه في فارس .. عبدالرقيب كان مشاء الله حبوب بشكل وعمره في حدود الاربع الى الخمس سنين .. بس ما فيه اي شبه من فارس ....

    عبدالرقيب بكل برائه ..: فارس ..انه وينك ما تينا .. خلاص .. ما بيتنا..

    فارس ..وهو ناسي وجود خليفه معاه ..: لا والله يا عبودي . بس والله اني مشغول بالمدرسه ....

    عبدالرقيب ...: وانا بعد اسير المدرسه .. بس عندي وقت كثير .. ليش ما تجينا مشان نلعب ..

    وقبل لا يكمل عبدالرقيب كلامه يمسكه ابوه ويشله من فارس يودخله البيت وهو يضحك ..

    فارس هو منتبه انه خليفه كان تحفظ كل شي ..: مشكله اليهال يوم يتعلقون فيك ..

    خليفه ..: هيه والله ..مشكله..وخاصه كنهم يحبونك ومن زمان ما شافوك ..

    فارس : هيه والله.. تعرفهم انته اليهال .. متعلقين باللي يلاعبهم ..

    خليفه ...: زين والله .. بس ما قلت لي ..متى اخر مره زرت اهلك ..من عرتفك وانته ما تزور احد .. ولا تطلع من السكن ..

    ارتبك فارس .. ما عرف شنو يقول ..: لان .. لان ..لاني مشغول .. والوالد قالي اني احسن شي اخلص الدراسه واجلس في المسكن ..

    خليفه ..وهوه كنه رجع له وميض من الامل انه هذي خطه مسويها فارس وابوعبدالرقيب مشان يستغفلونه .. : والله زين سويت .. بس عسى ما تقطعهم من التلفونات .. هاها..اقول .. نحن والله لازم نسير ..يالله خلنا نسترخص من الوالد ..

    وقبل لا يكمل خليفه كلامه يطلع لهم ابو عبدالرقيب ...

    ابوعبدالرقيب وهو كنه متفشل ..: اسموحه منكم ..عبدالرقيب لازم ينام من وقت ..وانا موعوده جيه ..بس من سمع بانه اخوه بيجينا ما قدر ينام ..هاهاها

    فارس ..: والله اني مشتاقله .. بس اقول .. نحن بنترخص منك .. شي في الخاطر علينا من العين ..

    ابو عبدالرقيب ..: سلامتكم .. وهل هالله بسير يا يشباب .. ..عن السرعه ..

    خليفه ..: لا توصي حريص ..فارس ما يسرع ..وانا ما عندي ليسن ..فلا تحاتي .. يالله من رخضتك ...

    ابوعبدالرقيب ..: الله لا ارخصبكم .. وجتكم العافيه .. وخلنا انشوفك يا خليفه ..

    خليفه ..: انشاء الله .. بس خل فارس يجيبنا .. تراه يتهرب مني كثير ..هاهاها

    ويضحك بو عبدالرقيب يوطلعون الشباب من ابوظبي دار الظبي للعين دار الزين .....وفي الطريق يسولفون الشباب .. وخليفه بدى الامل يرجع له لانه فارس ما كان يعرف يمثل .. وكل شي امبين لخليفه انه السالفه فيها انا ..وفي الطريق خليفه يسأل فارس عن وحده من المحاضرات ..

    خليفه ..: فارس ..تصدق انه لاول مره انه المدرس ما عطانا واجبات.. كيف المدرس حقكم ..

    فارس وهو يضحك ..: هاهاها.. لا والله ..غريبه ..بس انا لقيت خالد وقالي انه عندكم بورجكت لازم تسلمونه يوم السبت .. يعني من فيكم غلطان ..هاهاها

    وفجأه تذكر خليفه ..: اخخخخخخخخخخ.. والله نسيته ..الله ياخذه ..وانا اقول ليش ما ذكرنا فيه .. أما انه هذا المدرس نذل .. يا اخي .. ولا اسبوع مر علينا بدون واجب ..يا اخي مليت انا منه.. والله اني مليت .. حشى ..موب مدرس .. طفشنا تراه ..

    فارس: .. لا تخاف .. بس انته عطني اوراقك وانا بقراها وبساعدك فيه ..انا ما عندي شغل بكره ولا واجب ..شنو رايك نخلصه مع بعض ..

    خليفه ..: زين والله .. بس اقول .. شنو رايك اعطيك الكتاب الحين ..خلني اخذه من البيت وبوصلك للمسكن ..

    فارس: ..تمام ..على راحتك .. بس لا تطول علينا ..تراني والله اني مستعجل يا خليفه ..

    خليفه ..: هاها..لا تخاف ..دقايق .. بس عطني دقيقه اخذ الاوراق واعطيك اياها ..


    ويوصلون الشباب لبيت خليفه .. وكان فارس متفاجئ من بيت خليفه الجديد ..كان في قمه الروعه ..كانت فيله من احلى التصاميم .. دخلوا وخليفه يقول لفارس ..

    خليفه : شنو رياك في الفيلا .. حلوه موب جيه ..

    فارس ..: مشاء الله .. والله التصميم روعه .. ومبروك عليكم المسكن الجديد .. وعله بدايه خير وبركه عليكم ..

    خليفه ..: جميعا .. ويفرحك بهلك يا خليفه ..

    ويوقف خليفه السياره و يقول لفارس ..: انتظرني فارس في السياره .. وانشاء الله ما راح اطول عليك ..

    فارس ..: خذ راحتك .. وانا بنتظرك ..

    نزل خليفه مستعجل .. ودخل خليفه للفيلا .. واول ما فتح الباب لقى امه تنتظره .. كانت الساعه تأشر للساعه وحده بالليل .. كانت امه خايفه عليه ..

    ميثا .: خليفه .. بسم الله عليك ..شغلت باللي .. ما اتصلت فيني ..

    خليفه ..: اخخخخخخخخ .. والله نسيت .. السموحه منج ..
    ميثا : خير انشاء الله ..بشر .. شنو لقيت ..يعني توقعاتنا صح ..

    وقبل لا يجاوب خليفه .. نزلت ساره من الطابق العلوي .. هيه تتسمع للكلام خليفه وامه ..
    خليفه : هيه والله .. مثل ما شكينا .. بس فيه اشياء واشياء اي امي .. تصدقين كنت فاقد الامل لانه فارس وابوعبدالرقيب كانوا صدق مثل الاب وولده .. بس لين طلع ولده الصغير عرفت انه مافيه شبه ..
    ميثا ...هيه مستغربه ..: يا وليدي يمكن ما يتشابهون .. وتراه اكثر الاخوان ما يتشابهون.. مش لازم يطلع ولده مثل فارس ..
    خليفه وهو يضحك ..: عيل عليج بالله انا وهذي ساروه ياللي من فوق يالسه تتصنت نتشابه .. انا صح اني احلى عنها ..ونحن تؤام وفينا شبه بسيط .. بس في النهايه نحن اوخوان .. والاخوان ياخذون من بعض ملامح مش لازم شبه .. وانا ولا لمحت شي من الشبه البسيط بين فارس وولد بوعبدالرقيب .. .. .. يعني مش لازم بعد يكونون اخوان .. فهمتي قصدي ..
    اهنيه تضحك ميثا ..: هاهاها.. بالله حليك اتحط حالك حال ساره .. بسم الله عليها ..ساره قمر .. حتى القمر ماخذ منها الحلاه..
    وتبتسم ساره وهيه تطلع لسانها لخليفه وتتمصخر عليه ..
    خليفه ..: شفتي يا امي ساره تتمصخر .. وفراحنه .. اوه...تذكرت ..*يناظر خليفه صوب ساره وهو يقول * نسيت فارس في السياره برى ينتظرني .. لازم اعطيه الاوراق ..
    متستحي ساره وتبتسم .. تربع لغرفتها.. هيه ماسكه على وجهها ..
    ونهيه تمسك ميثا خليفه من اذنه ..: انا كم مره قلت لك ما تقول هذا الكلام قدام ساره .. يا ذا الاهبل متى بتتعلم ..
    خليفه ..: هاهاها..عمرب ما بتعلم .. بس انتي صبري عليه شوي .. ان ما خليتها تتحسف على انها تطلع لسانها ليه ..هاهاها
    فجأه يدق تلفون ميثا ..
    شلت ميثا التلفون ..
    كانت ميثا خيفه من وقت الاتصال .. فجأه بدت ميثا ترتبك .... وبدت فجأه تصرخ .. *انته كذاب .. انته كذاب ..مطر ما مات .. مطر ما مات .. * وتصرخ ميثا وهيه ترمي السماعه كنها صارت مجنونه.. مسك خليفه السماعه وبدى يكلم ياللي اتصل وهو نفسه موب بصدق صرخه امه بانه ابوه مات .. مسك خليفه التلفون وهوه يرتجف .. مسك التلفون وهو كنه يمسك جمره في يده .. ما عرف شنو يقل .. بدت الكلامات ماتطلع منه .. وميثا شاله المكان كله صريخ وبكى .. وتنزل شوق من الطابع العلوي ووراها ساره .. طلعت شوق ولا بميثا تصرخ تلطم على خدها ..مثل ياللي حلت مصيبه عليهم ..ساره ما تحملت .. بدت تنزل هيه تنتفظ بالقو.. بدت ستمع كلمه عمرها ما حبتها .. ولا عمر الانسان يحب يتسمعها في يوم .. بس الظاهر انه الحقيقه ... الظاهر انه خلاص ... ما فيه داعي للنكران ..لأنه ساره بدت تشوف امها تبكي وقريب لا تزيغ روحى ..تشوف خليفه يبكي ويتكلم في التلفون .. بدت تشوف شوق تبكي وهيه تحاول تهديه ميثا .. بدت ساره تنزل شوي شوي من السلم .. بدت تنزل وهيه على كل خطوه تتذكر وجه ابوها .. ابتسامته في كل ركن من اركان حياتها .. بدت تتذكر صدها له ..تتذكر طفولتها معاه .. تتذكر احلى ايام العمر بجنب احلى اب في العالم .. بدت ساره تنزل وكنها تنزل لهاويه مالها نهايه .بدت تنزل هيه تشوف الموت قرب منها ..بدت تنزل وهيه تشوف العمر بدى نهايته .. بدى ياخذ كل سعاده ..كل لحظه مستقبل كانت بتنيها ساره على اساس تراضي ابوها .. تراضي ابوها تبتسم له .. بدت الدمعات تهل منها ..بدت الدموع تهل منها .. بدت احلامها بانه ابوها بيرجع ..بيرجع وبيخلي كل شي منور في هذا البيت ...بيقلب الاحزان ياللي كانت في البيت القديم الافراح في البيت الجديد .. كيف الحين بتعيش ساره وابوها موب في البيت ..كيف بتعيش واحلامها انها ترجع كل شي انتهت برحيل الغالي .. تذكرت ساره قسوتها في تصرفاتها لابوها .. في تعاملها القاسي ياللي كان لاغلى انسان عندها ..بدت ساره تنزل من السلم وهيه كنها في كابوس ..بدت تنزل وهيه تشوف امها تموت بين احضان خالتها ..بدت تشوف خليفه منطوي في زاويه يبكي .. بدت تشوف الحزن خيم على بيتهم .. عاصفه من الاحزان بل هيه اعصار هب وحطم ساس السعاده ياللي هم عايشين فيها .. بدت تنزل هيه تتقلب من امها ياللي بدى يغمى عليها .. بدت روحها قريب لا توادع جسادها مشان تتبع الغالي ياللي سافر لعالم به كل انسان غالي وحبيب لقلب الناس ياللي سكن معاهم .. وقفت ساره وهيه جثه بلا روح فوق امها .. وقفت هيه تموت على كل دمعه تشوف امها تذرفها .. وفجأه وعلى سامحك اللهمع الكل خرج صوت غرق في ظلام الاحزان سنين ..خرج صوت كان غارق في غبار الصمت سنين ..خرج صوت زلزل كل ركنه في البيت ..خرج صوت من انسانه عاشت في الحزن سنين .. خرج الصوت وذوب كل قطعه حديد في ركنه البيت .. بدى صدى صوتها يوصل السحاب .. بدى صوتها يطلع للعالم الخارجي مشان يعلن بدايه النهايه في لصمت ساره ياللي عاشت فيه سنين ..صرخت ساره وهيه مش مصدقه .. صرخت هيه تزلزل اركان الصمت في خاطرها ..اعلنت الحداد عن الصمت .. بدت تعلن صرخه طول عمر انسان تمنى يسمعها .. تمنى يسمها بس ودع الدنيا قبل ليسمعها او يودعها ...
    صرخت ساره وهيه تقول : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    ابوي ما مات .. ابوم ما مات .. *كان صوت ساره ثقيل لانه سنين وهيه ما اظهرته ..سنين بس الاحزان ياللي كتمته اخرجته مره ثانيه ..بدت تقولها هيه مش مصدقه ..* ..ابوي ما مات ..ابوي ما مات .. ابوي ما مات .....
    يا تراايش ياللي حيصير في الجزء الجاي .. ساره وتكلمت .. ومطر وما نعرف قصته .. يا ترى هل الجزء الجاي بيكون محزن .. ولا حيتغير شي في القصه
    ..


    ..............*~*_________^_^__________*~*...............

      الوقت/التاريخ الآن هو 2017-12-18, 1:38 pm